يشير سيامون هوي إلى أن "الإرشاد أكثر من مجرد إسداء النصيحة والمهارات إلى الخريج."

"إنها علاقة عمل مختلفة عن غيرها من العلاقات المماثلة في وظيفتي اليومية بصفتي مدير صيانة مشروع في محطة اللؤلؤة لتسييل الغاز".
بالنسبة إلى سايمون، تعود علاقة الإرشاد بالنفع الكبير على الأعمال. "والأهم من ذلك، يستفيد كل من الموجه ومن يرشده مهنيا وشخصيا. فبعد كل شيء، يعتبر الموظفون الجيدون القوة الدافعة في أي عمل جيد. فالأمر يتعلق بالتطوير والحفاظ مستوى الموظفين".

يقول سايمون إنه يتطلع إلى اجتماعات ومناقشات التوجيه مع لولوة.
"يمكنني أن أتفهم هذا الوقت في حياتها المهنية. على الرغم من أنني اعمل في شل منذ 33 عاما، فأنا أفهم كيف تكون الوظيفة الجديدة أمرا صعبا، خصوصا في مجال الهندسة. إنها مهنة يمكن تطبيقها بالعديد من الطرق في جميع أنحاء قطاع النفط والغاز. هناك الكثير من الفرص هناك. ومع ذلك، في البداية هناك أيضا الكثير من الخيارات الوظيفية والكثير من القرارات للتعامل معها.

"وكخريج في شل، لن تحتاج إلى أن تقوم بكل هذا بمفردك".

عمال من شل يقومون بجولة سيرا على الأقدام في إحدى المصافي

هذا هو الشيء الأروع بشأن برنامج الإرشاد والتوجيه. حصلت على الكثير من النصائح المبكرة من عدد من زملاء شل. وقد ساعدني هذا في العثور على المسار الوظيفي المناسب لي. ولم أنس مطلقا قيمة وجهات نظرهم. من ذا الذي لا يرغب في العمل في شركة مثل هذه؟"

وبصفته مدير صيانة موقع في محطة اللؤلؤة شل لتسييل الغاز، يستدعي سايمون خلفيته الهندسية يوميا بطرق مختلفة. "حيث أن هذه أكبر منشأة لتسييل الغاز في العالم، فإنه ليس من المستغرب استثمار الكثير من الوقت لضمان مزامنة عملياتنا. وهذا يعني أننا نتخذ الإجراءات الصحيحة وفقا للمعلومات الصحيحة في الوقت المناسب. وبصفتي عضوا في فريق قيادة موقع اللؤلؤة، أتقاسم المسؤولية عن مجموعة من أنشطة قيادة الموقع بما في ذلك أساليب التحسين، واستعراض المخاطر، ومبادرات تطوير الموظفين وغيرها".

ويعتقد Symon أنه من منظور توجيه وإرشاد أحد الخريجين، توفر محطة اللؤلؤة لتسييل الغاز أرضية تدريبية جيدة. "اللؤلؤة بيئة عمل تعاونية. حيث لدينا مصفوفة إبلاغ منظمة، ما يعني أننا نعمل دائما على مختلف مستويات الوظائف والفرق لضمان إكمال كل مهمة بالطريقة الصحيحة. ويوفر هذا المزيد من المرونة والشمولية على المستوى التنظيمي وهو أمر جيد لخريجين مثل لولوة".

يعرف سايمون أن لولوة تتفاجأ وتسعد دائما، كما كان هو، بعمق واتساع شبكات الدعم عبر شل. "بالإضافة إلى الموجهين مثلي، هناك دائما شخص ما يساعد أو على استعداد للمساعدة. لذلك نحن نشجع الأسئلة. شل منظمة للتعلم. فنحن لا نفترض أننا نعرف كل شيء سواء على المستوى الفردي أو مستوى الأعمال".

بالنسبة إلى سايمون، تجسد لولوة ما يعتبره أفضل السمات التي ينبغي أن توجد في أي من مرشحي برنامج شل للخريجين. "فعلى المرء بطبيعة الحال أن يكون منفتح الذهن ومخلصا. كما ينبغي أن يتمكن من مواجهة التحديات وأن يكون مرنا في كيفية الاستجابة لها. كما يجب أن يشارك بشكل كامل ويدرك حاجته الدائمة إلى التعلم.

إذا كنت ترى هذا في نفسك بصفتك خريجا وفي مسيرتك المهنية التي تود انتهاجها، ففكر في العمل في شل".

ثلاثة مهندسين يسيرون في موقع إحدى المصافي

ندعمك في تدشين حياتك المهنية

بصفتها خريجة في مجال الهندسة الكهربائية، كان وجود موجه عاملا رئيسيا في اختيار الخريجة لولوة لشركة شل.

تعرف على خبرة لولوة
سي يانج خريجة شل مع موجهتها تانيا لام، مدير التحسين المالي المستمر في شل

التنوع المهني والناس والمكافآت

لماذا تغادر مدير التمويل تانيا لام في شل سنغافورة عملها كل يوم بابتسامة على وجهها؟

اكتشف سبب ابتسامة تانيا
يعمل راؤول بولين نائب رئيس الموارد البشرية في شل موجها في برنامج شل للخريجين

التعلُّم بينما تُعلِّم الآخرين

اكتشف كيف ساعد دور الموجه الذي اضطلع به راؤول نائب رئيس الموارد البشرية في شل في تحفيزه وتفعيل قدراته في عمله اليومي.

تجربة راؤول كموجه للخريجين
موجه شل سكوت لو مع الخريجة إينا فيليسي مارجايا ينظران إلى شاشة كمبيوتر

الارتقاء بوظائف الخريجين لاتجاهات مثيرة

يزود سكوت تلميذته إينا بنصائح للمساعدة في توجيه وتطوير مسيرتها المهنية. اقرأ قصة سكوت حول توجيهه لإينا.

تعرف على المزيد عن التوجيه في شل

قد تكون كذلك مهتما بـ

الحياة في شل

قابل روادنا ومبدعينا ومغامرينا ومستكشفينا حول العالم واستلهم منهم. اكتشف قصصهم وتعرف عن قرب على الوظائف في شل.

إرشاد الخريجين في شل

وقد اغتنم هؤلاء الخريجون من ذوي الدافع الفرصة للحصول على الإرشاد، ما منحهم التوجيه للنمو الوظيفي.