"التنوع المهني؛ الموظفون المتنوعون؛ والمكافآت المهنية". كانت هذه بالنسبة إلى تانيا لام أهم الأسباب التي تحب من أجلها العمل في شل.

"بصفتي متخصصة مالية أعمل في مشاريع عابرة للحدود في شركة عالمية كبرى مثل شل، يعطيني هذا الفرصة لتطوير مجموعة واسعة من المهارات في مجالات المال والأعمال والقيادة. لدي توقعات بشأن المقابل الذي يجب أن أحصل عليه وأشعر بالسعادة لأن شل تفي بهذا. بالإضافة إلى أنه يشبعني أن أعلم أن التحسينات التي أدخلها أنا وفريقي في المشاريع يمكن أن يكون لها أثر إيجابي على المحصلة النهائية لشل".

"تمنحني شل تطورا مهنيا جيدا وتنوعا في العمل".

وفي حين تعتقد تانيا مدير التحسين المالي المستمر أن توقع الحصول على مقابل مالي مرتفع في المستقبل أمر مهم لمعظم الخريجين، فإن شكل بيئة العمل يجب أن يكونعاملا أساسيا في اختيار صاحب العمل. "تتميز شل ببيئة عمل ودودة حيث تعمل مع تخصصيين عبر مجموعة متنوعة من المشاريع. تقدم شل تطورا مهنيا جيدا وتنوعا في العمل. من المهم أن تستمتع بعملك. وفي نهاية اليوم، تود أن تعود إلى منزلك بابتسامة وهو ما يحدث لي".

يدعم توجيه تانيا الذي تقدمه إلى سي يانج أسبابها التي تحب من أجلها عملها في شل. "التوجيه هو التعلم والتطور مهنيا. أستفيد أنا وسي يانج من علاقة التوجيه فيما بيننا حيث أن الاستفادة في شل تعود علينا معا. وبالطبع تعتبر الصداقة التي نشأت بيننا شئ عظيم. نحن منفتحون على بعضنا البعض ونناقش جميع الموضوعات، بما في ذلك الطعام - وهو أحد موضوعات الحديث المفضلة هنا في سنغافورة.

لقد تأثر مساري المهني في شل بشكل إيجابي بموجهي شل الذين وجهوني عبر السنين. "وبالنسبة لي، أعتبر عملي كموجهة طريقة لرد الجميل".

سي يانجخريجة شل في حديث عادي مع موجهتها

وفيما يتعلق بالخاضعة لتوجيهها سي يانج، قالت تانيا أن أول اقتراحاتها التي قدمتها إلى سي يانج هو أن تتعلم بقدر الإمكان حول كيفية عمل شل وتنظيمها وكيف تعمل ضمن هذا التنظيم. "وقد تمكنت سي يانج من الاستفادة من هذه المعرفة للتركيز بشكل أفضل على مهارات التعلم الجديدة وأن تنفتح على مزيد من الفرص داخل شل".

وعلى المستوى الشخصي، قالت تانيا أن سي يانج تتعلم بسرعة وتعمل بجد. "وهذه صفات هامة. لقد عملنا معا من أجل تعزيز هذه الصفات بحيث يمكن أن تكون سي يانج أكثر استباقية في استغلال الفرص بشكل أكبر. تناقشنا أنه لكي تتولى شيئا جديدا، قد يحتاج الأمر أحيانا إلى رفع يدك والقول "اعتبرني معكم!" تكتسب سي يانج المزيد من الثقة في نفسها وبالتالي تصبح أكثر ثقة من الناحية المهنية".

تعمل تانيا في شل منذ 12 عاما ووظيفتها الحالية مدير التحسين المالي المستمر. إنه دور عالمي مليء بالتحديات يسعى باستمرار إلى التوصل إلى طرق مبتكرة لتحسين وظيفة الموارد المالية في شل. ويتطلب دورها أن تسترجع باستمرار ما تعلمته في الماجستير الذي حصلت عليه في العلوم المالية من جامعة كيرتن، بيرث، أستراليا الغربية.

"لقد منحني التوجيه، ولا سيما التدريب في مجال حل المشاكل، رؤى ثاقبة فيما يتعلق بتطوري المهني في شل. وقد ساعد هذا في تحسين مهاراتي القيادية والمؤثرة. وفي حين لا تزال المهارات التقنية هامة، يساعد التوجيه على التركيز بشكل أوضح على كفاءات قيادتي وكيف يمكنني تحسينها. وهذا أمر جيد لي وبطبيعة الحال يعود بالنفع على شل".

وردا على سؤال حول نوعية الشخص المناسب لبرنامج شل للخريجين، كان رد تانيا واضحا. إذا كان لديك تفكير نقدي قوي، وكنت منفتحًا على التحديات الجديدة، ومستعدًا لاستثمار الوقت والجهد في تطوير مهاراتك التقنية والعمل الجماعي ومهارات القيادة، فكر في شل".

"فربما يجمعنا مستقبل مثير معا".

عمال من شل يسيرون عبر مسار أنابيب

تقدم للأمام: أن تكون موجها

اكتشف كيف يستفيد سايمون هوي مدير صيانة الموقع وتلميذته لولوة الصايغ شخصيا ومهنيا على حد سواء.

اقرأ قصة سايمون
يعمل راؤول بولين نائب رئيس الموارد البشرية في شل موجها في برنامج شل للخريجين

التعلُّم بينما تُعلِّم الآخرين

اكتشف كيف ساعد دور الموجه الذي اضطلع به راؤول نائب رئيس الموارد البشرية في شل في تحفيزه وتفعيل قدراته في عمله اليومي.

تجربة راؤول كموجه للخريجين
موجه شل سكوت لو مع الخريجة إينا فيليسي مارجايا ينظران إلى شاشة كمبيوتر

الارتقاء بوظائف الخريجين لاتجاهات مثيرة

يزود سكوت تلميذته إينا بنصائح للمساعدة في توجيه وتطوير مسيرتها المهنية. اقرأ قصة سكوت حول توجيهه لإينا.

تعرف على المزيد عن التوجيه في شل

قد تكون كذلك مهتما بـ

الحياة في شل

قابل روادنا ومبدعينا ومغامرينا ومستكشفينا حول العالم واستلهم منهم. اكتشف قصصهم وتعرف عن قرب على الوظائف في شل.

إرشاد الخريجين في شل

وقد اغتنم هؤلاء الخريجون من ذوي الدافع الفرصة للحصول على الإرشاد، ما منحهم التوجيه للنمو الوظيفي.